إن جراحة القولون والمستقيم تمثل أحد فروع الطب الذي يتعامل مع أمراض القولون والمستقيم والشرج. ويُعرف أيضاً هذا الفرع باسم طب أمراض الشرج والمستقيم، ولكن هذا المصطلح أصبح نادر الاستخدام الآن في مجال الطب، ويُستخدم عادةً للإشارة إلى الممارسات المتعلقة بالشرج والمستقيم بالتحديد. وتتضمن الجراحة استئصال الأورام السرطانية وجزءاً من جدار المستقيم. ويمكن لطبيبك إجراء الجراحة من خلال فتحة الشرج (فتح في المستقيم) أو من خلال إجراء شق جراحي صغير في المستقيم. ولا يتطلب ذلك إجراء عملية جراحية كبيرة.

ما الحالات التي يجب فيها إجراء جراحة القولون والمستقيم؟

قد يكون إجراء جراحة القولون والمستقيم ضرورياً في حال الإصابة بما يلي:

  • الداء الرتجي
  • داء الأمعاء الالتهابي
  • الاضطرابات المعوية الوظيفية
  • الاضطرابات المعوية الخلقية
  • الحالات الطارئة المتعلقة بمشكلات القولون والمستقيم
  • سرطان القولون والمستقيم
  • سرطان المستقيم

ما هي أنواع جراحات القولون والمستقيم؟

يوجد أنواع عديدة من جراحات القولون والمستقيم. ويُعد الجراح الشخصَ الأفضل لتحديد نوع الجراحة الأمثل لعلاجك بناءً على تشخيصك وحالتك. وفيما يلي بعض أنواع جراحات القولون والمستقيم:

  • استئصال القولون بالمنظار (جراحة تنظيرية بشق جراحي واحد)
  • استئصال القولون بالمنظار
  • الجراحة الجيبية التنظيرية (جراحة تنظيرية بشق جراحي واحد أو عبر الشرج)
  • جراحة علاج المضاعفات (الناسور/ الانسداد)
  • جراحة علاج الإمساك لعلاج انسداد الأمعاء الناتج عن تراكم البراز في الجسم
  • جراحة علاج سلس البول أو البراز
  • جراحة إدخال أدوات التعديل العصبي (الجهاز العصبي الودي)
  • جراحة علاج تدلي الأمعاء (الجراحات التصحيحية وجراحات الاستئصال)
  • جراحة علاج ألم الحوض المزمن
  • جراحة علاج داء هيرشسبرونج وغيره
  • جراحة علاج حالات النزيف والانثقاب والانسداد
  • الجراحات الطفيفة التوغل
  • جراحة المستقيم مع الحفاظ على الأعضاء
  • جراحة استئصال الوريد المساريقي الكلي عبر الشرج
  • جراحة استئصال المستقيم باستخدام الروبوت
  • جراحة إجراء فغر القولون وعكسه

ما هو استئصال القولون؟

يشير إجراء استئصال القولون إلى إزالة كامل الأمعاء الغليظة أو جزء منها.

  • الاستئصال الجزئي للقولون: يُجرى عادةً شق جراحي عمودي في منتصف البطن فوق الجزء المصاب بالمرض من الأمعاء، ثم يُزال الجزء المصاب بالمرض من الأمعاء. وإذا كان سبب الاستئصال وجود أورام سرطانية، يتم المحاولة قدر الإمكان بإزالة جزء أكبر ليشمل العقد الليمفاوية. ويُوصل الطرفان السليمان للأمعاء ببعضهما بعضاً (المفاغرة) لمنع تسرب الماء ولتسريع وقت التعافي.
  • استئصال السليلة: يمكن للجراح إزالة السليلة أو السلائل (التورمات العُقدية) السرطانية من القولون أو المستقيم باستخدام منظار القولون. ويتم إدخال منظار القولون في المستقيم وتمرير حلقة سلكية عبر الجهاز لإزالة السليلة.
  • الاستئصال الكلي للقولون والاستئصال الكلي للقولون والمستقيم: تتطلب بعض الأمراض، مثل داء السلائل العائلي، استئصال القولون كله مع توصيل نهاية الأمعاء الدقيقة بالمستقيم من خلال إجراء المفاغرة. إضافةً إلى ذلك، غالباً ما يتطلب داء السلائل العائلي والتهاب القولون التقرحي استئصال القولون والمستقيم. ويُبنى كيس جديد (المستقيم الجديد) من خلال ثني الأمعاء الدقيقة وربطها بنفسها. ويُوصل هذا الكيس بفتحة الشرج.

ما هو فغر القولون؟

فغر القولون هو إجراء جراحي يقوم خلاله الجراح بعمل فتحة في جدار المعدة ليسحب منها أحد طرفي القولون. يقوم الجراحون بإجراء فغر القولون لعلاج عدد من أمراض القولون والمستقيم.

يغير هذا الإجراء بشكل أساسي من طريقة إخراج جسمك للفضلات والبراز. بينما ستحتاج إلى بعض الوقت لتعتاد العيش مع فغر القولون، ستجد أنه يمكنك العيش حياة كاملة، مع ممارسة جميع الأنشطة التي كنت تستمتع بها في السابق. المنطقة التي توجد فيها الفتحة الجديدة تُسمَّى الفغرة. ومنها ستخرج الفضلات من جسمك. بعد إجراء هذه الجراحة، ستحتاج إلى كيس فغرة القولون الذي سيتجمع فيه الفضلات التي تخرج من جسمك، يبقى الكيس خارج جسمك. قبل خروجك من المستشفى، ستعلمك ممرضة مدربة كيفية العناية بالفغر والتعامل مع الكيس.

يكون فغر القولون إما مؤقتاً وإما دائماً:

  • فغر القولون المؤقت: يُجرى لحالات معينة تسمح بإعادة توصيل القولون في وقت لاحق. يسمح هذا للمنطقة المتأثرة بالشفاء؛ لأن البراز لا يمر عبرها وما إن تُشفَى المنطقة المتأثرة، تخضع لعملية عكس فغر القولون.
  • فغر القولون الدائم: تستخدم في حالات الأمراض المزمنة، مثل داء كرون وداء الرتوج. قد يزيل كذلك الجراح المنطقة المتأثرة في القولون أو المستقيم

كم تستغرق عملية التعافي من الوقت؟

بمرور ستة إلى اثني عشر أسبوعًا، يعود معظم الأشخاص إلى ممارسة حياتهم الطبيعية، باستثناء أي عمل يتضمن رفع الأحمال الثقيلة أو ممارسة الرياضات الشديدة والمطولة. وكقاعدة عامة، أنصت إلى جسمك واستخدم حدسك. لا تجهد نفسك. لست مضطراً إلى تحمل الآلام الشديدة بعد الجراحة.

ماذا سيحدث بعد الرجوع إلى المنزل؟

بعد الرجوع إلى المنزل، ستستعيد عافيتك. في حال وجود أي تعقيدات، ينبغي أن تتصل بالمستشفى.

اتصل بالجراح الخاص بك على الفور، إذا

  • كانت حرارتك تفوق 101,5 درجة
  • كان الجرح أحمر اللون أو يشعرك بألم زائد عن الحد أو به تسرب
  • كنت تشعر بالغثيان أو القيء أو لا تستطيع الاحتفاظ بالسوائل
  • كان الألم يزداد سوءاً ولا يمكن السيطرة عليه حتى مع اتباع النظام الذي أوصت به المستشفى
  • كان لديك إخراج من الفغرة أكثر من 1.5 لتر
  • كنت مصاباً بالإسهال

المنشورات ذات الصلة

الأكل والإصابة بالارتجاع المعدي في الموسم الاحتفالي

الأكل والإصابة بالارتجاع المعدي في الموسم الاحتفالي

عرض التفاصيل
البواسير

البواسير

عرض التفاصيل
داء الارتداد المعدي المريئي

داء الارتداد المعدي المريئي

عرض التفاصيل
جراحة المرارة

جراحة المرارة

عرض التفاصيل
جراحة الغدد الصماء

جراحة الغدد الصماء

عرض التفاصيل
سرطان القولون والمستقيم: عوامل الخطر وطرق الوقاية

سرطان القولون والمستقيم: عوامل الخطر وطرق الوقاية

عرض التفاصيل