ما الذي يسبب الإسهال؟

عادة ما يحدث الإسهال بسبب عدوى في الأمعاء. الجراثيم المسببة للعدوى هي:

  • الفيروسات (أكثر شيوعًا).
  • بكتيريا.
  • الطفيليات.

الفيروسات

التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي (يُطلق عليه غالبًا “أنفلونزا المعدة”) هو مرض شائع عند الأطفال. يسبب الإسهال، وغالبًا ما يسبب الغثيان والقيء. عادة تستمر الأعراض بضعة أيام، ولكن الأطفال (خاصة الرضع) الذين لا يستطيعون تناول ما يكفي من السوائل قد يصابون بالجفاف.

الفيروس الرئيسي الذي يصيب الرضع والأطفال الصغار ويمكن أن يسبب الإسهال المائي يسمى الفيروس العجلي. يمكن للقاح الفيروسية العجلية حماية الأطفال من هذا المرض. يمكن أن تسبب الفيروسات المعوية، مثل فيروس كوكساكي، الإسهال عند الأطفال، خاصة خلال أشهر الصيف.

البكتيريا     

يمكن أن تسبب أنواع مختلفة من البكتيريا الإسهال، بما في ذلك الإشريكية القولونية والسالمونيلا والعطيفية والشيجيلا. غالبًا ما تكون هذه البكتيريا مسؤولة عن حالات “التسمم الغذائي”، والتي يمكن أن تسبب الإسهال والقيء في غضون ساعات قليلة بعد إصابة الشخص بها.

الطفيليات 

تشمل الالتهابات الطفيلية التي يمكن أن تسبب الإسهال لدى الأطفال داء الجيارديات (حمى القندس) وداء خفيّات الأبواغ.  

ماذا أيضا يسبب الإسهال؟     

يمكن أن يصاب الأطفال بالإسهال أحيانًا نتيجة: 

  • اتباع نظام غذائي عالي السكر (على سبيل المثال، شرب الكثير من العصير).
  • حساسية الطعام.
  • عدم تحمل اللاكتوز
  • مشاكل في الأمعاء مثل مرض الاضطرابات الهضمية ومرض التهاب الأمعاء (مرض كرون والتهاب القولون التقرحي).

ما هي علامات وأعراض الإسهال؟    

غالبًا ما يصاب الأطفال بألم ومغص في البطن أولاً، يليه الإسهال الذي يمكن أن يستمر من 3 إلى 5 أيام. قد تشمل الأعراض الأخرى: 

  • الحمى.
  • فقدان الشهية.
  • الغثيان (شعور غير مريح قبل القيء).
  • القيء.
  • فقدان الوزن.
  • الجفاف.

كيف يعرف الأطباء سبب الإسهال؟

سوف يقوم الأطباء:      

  • بسؤالك عما أكله الطفل مؤخرًا، ومتى بدأت الأعراض، وعدد مرات حدوث الإسهال.
  • سؤالك أسئلة محددة حول الإسهال: هل هو مائي؟ هل يوجد دم في البراز؟
  • بطلب إجراء اختبار.
  • في بعض الأحيان، تؤخذ عينة من البراز لإرسالها إلى المختبر لتحليلها. هذا يساعدهم على معرفة الجرثومة التي تسبب المرض.

كيف يتم علاج الإسهال عند الأطفال؟

  • يزول الإسهال الفيروسي من تلقاء نفسه.
  • يحتاج معظم الأطفال المصابين بالإسهال الجرثومي وليس كلهم ​​إلى العلاج بالمضادات الحيوية.
  • تتطلب الطفيليات دائمًا إلى العلاج بالأدوية المضادة للطفيليات.
  • يمكن للأطفال الذين لا يتقيئون أو الذين يصابوا بالجفاف الاستمرار في الأكل والشرب أو الرضاعة الطبيعية كالمعتاد.
  • قد يؤدي الاستمرار في اتباع نظام غذائي منتظم إلى تقصير فترة الإسهال.
  • قد يكون من الأفضل تناول كميات أقل من الطعام حتى ينتهي الإسهال.

“لا تعطي طفلك دواء مضاد للإسهال بدون وصفة طبية ما لم يخبرك الطبيب بذلك”.    

ماذا لو أصيب طفلي بالجفاف؟     

يقوم الأطباء:      

  • بإعطاء محاليل معالجة الجفاف عن طريق الفم (ORS) في حالة الجفاف الخفيف، وهي متوفرة في معظم المتاجر والصيدليات بدون وصفة طبية، وتقوم باستبدال سوائل الجسم حسب الحاجة. يخبرك طبيبك بالنوع الذي يجب استخدامه، وكميته ومدة استخدامه.
  • لا ينبغي ترطيب الأطفال بتناول الماء وحده لأنه لا يحتوي على المزيج المناسب من الصوديوم والبوتاسيوم والمعادن والعناصر الغذائية الهامة الأخرى.
  • قد يحتاج الأطفال المصابون بالإسهال الشديد في بعض الحالات إلى الحصول على سوائل وريدية (تُعطى في الوريد) في المستشفى لبضع ساعات للمساعدة في علاج الجفاف.

اتصل بالطبيب على الفور إذا كان طفلك يعاني من الجفاف.    

تشمل العلامات:

  • جفاف أو لزوجة الفم
  • قلة الدموع أو انعدامها عند البكاء
  • عيون غائرة
  • تبدو البقعة الرخوة (اليافوخ) أعلى
  • الرأس غائرة في الأطفال الرضع.
  • قلة التبول أو قلة بلل حفاضات
  • النعاس أو الدوخة

كيف يمكن منع الإسهال؟     

يكاد يكون من المستحيل منع إصابة الأطفال بالإسهال. لكن هناك بعض الطرق لتقليل احتمالية حدوث ذلك:     

  • غسل اليدين هو أفضل طريقة للوقاية من عدوى الإسهال التي تنتقل من شخص لآخر. تحمل الأيدي المتسخة الجراثيم إلى الجسم عندما يقوم الأطفال بقضم أظافرهم أو مص إبهامهم أو تناول الطعام بأصابعهم أو وضع أي جزء من أياديهم في أفواههم.
  • الحافظ على نظافة أسطح الحمام مثل الأحواض والمراحيض.
  • غسل الفواكه والخضروات جيداً قبل تناولها.
  • تنظيف طاولات المطبخ وأدوات الطهي جيداً بعد ملامستها للحوم النيئة، وخاصة الدواجن.
  • تبريد اللحوم في أسرع وقت ممكن بعد جلبها إلى المنزل من المتجر. طهي اللحوم حتى يختفي اللون الوردي. قم بتبريد كل بقايا الطعام في أسرع وقت ممكن.
  • لا تشرب أبدًا من الجداول أو الينابيع أو البحيرات ما لم تؤكد السلطات الصحية المحلية من أن المياه آمنة للشرب.
  • تجنب غسل أقفاص أو أوعية الحيوانات الأليفة في نفس الحوض الذي تستخدمه لتحضير الطعام. حاول إبقاء مناطق تغذية الحيوانات الأليفة منفصلة عن مناطق تناول طعام الأسرة.

متى يتم الاتصال بالطبيب؟     

اتصل بالطبيب إذا كان طفلك يعاني من الإسهال وكان عمره أقل من 6 أشهر. اتصل أيضًا إذا كان طفلك يعاني من:

  • الإسهال عدة مرات في اليوم أو
  • الاستمرار لأكثر من 3 أيام.
  • القيء المتكرر.
  • عدم القدرة على شرب السوائل.
  • آلام شديدة في البطن.
  • الإسهال مع وجود دم فيه.

المنشورات ذات الصلة

التهاب اللوزتين

التهاب اللوزتين

عرض التفاصيل
العناية بالصحة خلال فصل الصيف

العناية بالصحة خلال فصل الصيف

عرض التفاصيل
العض على الأسنان لدى الأطفال

العض على الأسنان لدى الأطفال

عرض التفاصيل
وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة

وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة

عرض التفاصيل
نقص حمض الفوليك الدماغي

نقص حمض الفوليك الدماغي

عرض التفاصيل
الربو عند الأطفال

الربو عند الأطفال

عرض التفاصيل