أساطير الفيفا يسجلون أهدافاً من الابتسامات في مستشفى د. سليمان فقيه بجدة

أساطير الفيفا يسجلون أهدافاً من الابتسامات في مستشفى د. سليمان فقيه بجدة

رئيس الفيفا جياني إنفانتينو ونخبة من نجوم كرة القدم يضفون البهجة على الأطفال في مستشفى د. سليمان فقيه بجدة

في مبادرةٍ دافئةٍ للقلب، قام رئيس الفيفا السيد جياني إنفانتينو، برفقة نجوم كرة القدم السابقين كاكا، وجوليو سيزار، وجون تيري، وجيلبرتو سيلفا، والعديد من الأسماء اللامعة الأخرى، مؤخراً بزيارة مستشفى د. سليمان فقيه بجدة. تأتي هذه الزيارة في إطار التزام المستمر للفيفا بالوصول إلى الأطفال المرضى في العديد من البلدان، ونشر الابتسامات والبهجة من خلال لغة كرة القدم العالمية.

تحوّل مستشفى د. سليمان فقيه بجدة إلى مكانٍ مميز للأطفال حيث فاجأتهم الزيارة المفاجئة لهذه الشخصيات الكروية العظيمة. وتعتبر هذه المبادرة جزءاً من جهود الفيفا الأوسع لاستخدام قوة وشعبية كرة القدم لإحداث تأثيراً إيجابياً على المجتمعات.

لم تكن الزيارة مجرد مناسبة مهمة للأطفال فحسب، بل كانت أيضاً فرصة للفيفا وسفرائه بالتواصل مع المجتمع المحلي.

أكد السيد جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، على أهمية استخدام كرة القدم كأداة للتغيير الاجتماعي، وتوحيد الناس وإلهام الأمل.

رافق رئيس الفيفا لاعبون مشهورون، بمن فيهم الأسطورة البرازيلي كاكا، والـحارس جوليو سيزار، والعملاق الإنجليزي جون تيري، ولاعب الوسط البرازيلي جيلبرتو سيلفا. ولا شك أن وجودهم أضاف مستوى إضافياً من الإثارة والحماس إلى الحدث.

عبر الدكتور مازن فقيه، رئيس مجموعة فقيه الطبية، عن رأيه قائلاً: "تمنح كرة القدم الأمل لأطفالنا حيث يواصل الفيفا مهمته العالمية لنشر الإيجابية". وأضاف الدكتور فاتح محمد جول، الرئيس التنفيذي لمستشفى د. سليمان فقيه بجدة: "قام موظفو المستشفى، إلى جانب فريق الفيفا، بجولة سوياً، مما خلق تجربة مشتركة من الألفة جعلت الجميع يشعرون بالترابط".

تفاعل اللاعبون مع الأطفال، وتبادلوا القصص، ووقعوا على التذكارات، بل وشاركوا أيضاً في مباريات كرة قدم مرتجلة داخل مبنى المستشفى. كانت الفرحة والسعادة المنبعثة من الأطفال ملموسة، وحولت زيارة المستشفى إلى تجربة لا تنسى لجميع المشاركين.

أعرب طاقم مستشفى د. سليمان فقيه، بالإضافة إلى أولياء أمور المرضى الصغار، عن الامتنان للزيارة غير المتوقعة. وهذه المبادرات لا تجلب الراحة للأطفال فحسب، بل تساهم أيضاً في صحتهم العاطفية، وتقدم لهم تشتيتاً مرحباً به بعيداً عن التحديات التي قد يواجهونها أثناء إقامتهم في المستشفى.

Book a Consultation Now!

Thank you! Your submission has been received!
Oops! Something went wrong while submitting the form.